منتدى ريال مدريد

منتدى ريال مدريد

الملتقى العربي لجماهير real madrid
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
   المنتدى في طريقه للسقوط فهل من منجد ؟؟؟؟؟؟ ساهموا ولو بكلمة شكرا الادارة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صور مسعود اوزيل
الثلاثاء يوليو 31, 2012 1:33 am من طرف Ozil

» اي لاعب تفضله في ريال مدريد
الثلاثاء يوليو 31, 2012 1:16 am من طرف Ozil

» وصل للـ (8)واختر عضو ينظف ويرتب غرفتك
الأحد يوليو 29, 2012 2:20 am من طرف مسعود اوزيل10

» صور النادي الملكي
الأحد يوليو 29, 2012 2:19 am من طرف مسعود اوزيل10

» وصفات اطباق بالصور ولا اروع
الإثنين مايو 21, 2012 2:41 pm من طرف hazar5

» صور آثاث منزلية ولا اروع متحركة كمان
الإثنين مايو 21, 2012 2:37 pm من طرف hazar5

» صور سبونج بوب سكوير
السبت مارس 10, 2012 2:20 pm من طرف hazar5

» اغنية راب 2011 لريال مدريد
السبت ديسمبر 17, 2011 11:36 am من طرف مسعود أوزيل

» البرشلونة و مانشستر يونايتد في نهائي كاس اوروبا
الجمعة نوفمبر 25, 2011 10:21 am من طرف zakazil

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
takkieddine
 
saliha
 
مسعود اوزيل10
 
** محب المنتدى **
 
عاشق ريال مدريد
 
ميدو السوفي
 
D maria
 
AYMEN_DeSiGnEr
 
hazar5
 
عاشق مسعود
 
تصويت
من هو لاعبك المفضل في ريال مدريد؟
 ايكير كايساس
 سيرجيو راموس
 تشابي الونسو
 مسعود اوزيل
 كريم بنزيمة
 انخيل ديماريا
 كريستيانو رونالدو
 ريكاردو كاكا
 داسيلفا مارسيلو
 بيدروليو
استعرض النتائج
منع النسخ

شاطر | 
 

 الامن الاسري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
** محب المنتدى **
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 16/05/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: الامن الاسري   الثلاثاء مايو 17, 2011 11:48 am

+
----
-

الرحمن الرحيم[/color]




الأسرة .. تلك المؤسسة التربوية الاجتماعية ، التي جعلها الله قاعدة تنطلق
منها المجتمعات الأخرى ، فعندما نلقي نظرة ناقدة على أي مجتمع من
المجتمعات المختلفة ، نجد أن للأسرة منذ بدايتها السليمة دورٌ
بارز في بقاء استمرار حياتها ،وحتى نشجع على ترابط هذه الأسرة وإعطاء كل
فرد دوره فيها ، فلا بد من تحقيق مفهوم كبير ومعناً عظيماً؛ ليتم من خلاله
متابعة أدق التفاصيل والمجريات داخل الأسرة ؛ وهذا المفهوم هو(الأمن
الأسري) ذلك المفهوم الذي بمثابة قلب متحرك والذي يدفع بالدم في جميع
أجزاء الجسم ؛ لتستفيد الأعضاء وتستمر بالحياة ، ما إن يتوقف هذا القلب –
متى أرادت قدرة الله – حتى تجد موت الأعضاء ، وذهاب بريقها ، فعندها يس
قط الجسم اليافع ، والجسد الصلب القوي ؛ نتيجة توقف الشريان الأساسي فيه والعضو المهم ، ألا وهو القلب.












فكذلك الأسرة التي يكون مبدأ التعاون فيها قائم على أساس ( الأمن
) ؛من تحقيق هذا المفهوم فيها بتطبيق أحكامه وأنظمته ؛ لتسير الأسرة
للبناء السليم بعيداً عن تلك التدخلات الطارئة من قبل العوامل الخارجية
والأوبئة الاجتماعية من المجتمعات الأخرى.






( فللأمن الأسري ) عدة نقاط لابد من
توفيرها ، ليقوم فيها أعضاء الأسرة بالتعاون وتقديم كل ما بوسعهم في إسعاد
الأسرة ، ولنجد أن كل عضو من أعضاءه يتفاعل في تقديم كل جديد فيها ، بل
نجد أنه مهما كان هناك دخلاء يندسون وسط هذه الأسرة لتفكيكها فستجد أن
الأعضاءهم الذين يدافعون بكل قوة عن هذه الأسرة ، وهذا ما نريده من كل فرد
ينتمي إلى أسرته المباركة متى ما تحقق ذلك المفهوم العظيم ، فمن بين تلك
النقاط ...






أولاً :- بناء العقيدة الإسلامية الصحيحة في قلوب أفراد الأسرة .






ويكون بتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام عندهم ، وأنه دين شامل كامل ليس
فيه نقص أو خلل ، منهج رباني عظيم ، يوجد فيه كل تفاصيل الحياة وطريقة
الحياة فيها ، وحلاً لكل المشكلات التي تطرأ على الحياة ، وللأسرة حق في
ذلك من قبل الأب والذي يُعتبرالعائل الأساسي والكبير ، حيث عليه أن يختار
الشريك الثاني في حياته – ألا وهي الزوجة الصالحة.






ثانياً :- حث أفراد الأسرة المسلمة على فعل ما أمر به الله تعالى ونبيه الكريم .






كالاهتمام بالعبادات الحركية على أنها تعبدية وطاعة لله مثل إقامة الصلاة
، والصوم والحج والزكاة ، وغيرها من العبادات التي يرضاها الله ، وتنشئتهم
على المحافظة عليها ، ولا ننسى دور القرآن الكريم وقراءته وتدبر آياته.






ثالثاً :- صلاح الآباء والأمهات :




وهي القدوة الرئيسة التي نبحث عنها ، والأساس القوي الذي ينطلق منه
الأفعال ونقد الملاحظات وإبداء الرأي ، والمناقشة المنهجية مع نقد السلوك
الخاطئ ، وتشجيع السلوك الإيجابي.






رابعاً :- المحافظة على الأخلاق والقيم النبيلة :




وذلك بالمحافظة عليها داخل الأسرة وبين أفرادها ، وأشاعتها بينهم سواءً
بفعل القدوة لهذه الأخلاق والقيم بينهم ، أو بتعليمها لهم بين الفترة
والأخرى ، ومن تلك الأخلاق الحسنة ؛التعلم و الإيثار والتضحية والصبر ، و
التدرب على إكرام الضيف ، وإعانة الجار، وإغاثة الملهوف ، وإعانة المضطر ،
والوقوف بجانب المظلوم و نصرته ، ورد كيد الظالم ودحره.






خامساً : توضيح الأدوار لكل عضو وفرد من الأسرة :




وذلك بإيضاح دور الأب ودور الأم ودور الأبناء ، كلٌُّ في مهمته وعمله ، وأن تلك الأدوار تساعد على تحقيق الأمن الأسري.






سادساً:تلبية حاجات أفراد الأسرة:




وهذا من أهم الطرق في تحقيق الأمن الأسري ، فإن عدم توفر متطلبات العيش
الهانئ ، والحياة الأسرية الكريمة يجعل كل فرد من أفراد هذه الأسرة يبحث
عنها عند الغير ، فالذي يحتاج إلى الرصيد العاطفي كالحب والرحمة فإنه يبحث
عنها عند الآخرين ، وهنا تكمن المشكلة الكبرى ؛ وهي البحث عن المخزون
العاطفي لدى الغير؛ لأنها بداية انحراف أخلاقي حتمي وكثير من الآباء
والأمهات لا يعون هذه المسألة جيداً ؛ من توفير كلمات الحب العفيف النابع
من قلب الرحمة والشفقة تجاه أفراد الأسرة ، حتى يسود جو الأسرة المزيد من
الترابط والقوة.




وهناك المزيد والمزيد من النقاط التي تساعد في تحقيق الأمن للأسرة ، وثباتها وبقائها مستمرة.










محبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الامن الاسري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ريال مدريد :: الحوار :: النقاش الجاد-
انتقل الى: